Arabs MMA

شائع

الأخبار ملاكمة

أولكسندر أوسيك يتربع على عرش الوزن الثقيل ويهزم فيوري في “حلبة النار”

أصبح أولكسندر أوسيك أول بطل للوزن الثقيل بلا منازع منذ 25 عامًا، بعد أن اقترب من إسقاط تايسون فيوري بالضربة القاضية.

ولكن الأوكراني حقق في النهاية فوزًا بقرار منقسم، في حرب استمرت 12 جولة في “حلبة النار” بالمملكة العربية السعودية.

وبصفته المقاتل الأصغر في الحلبة، كان على أوسيك أن يتعامل مع حجم فيوري وقوته طوال الليل.

لكنه في الواقع اقترب من النهاية بعد أداء قوي في الجولة التاسعة.

ومع وقوف فيوري على قدمه الخلفية، انطلق أوسيك إلى الأمام بمجموعة هائلة من اللكمات، متوجة بيده اليمنى الضخمة التي كسرت فيوري ووضعته على ساقيه المتذبذبتين.

وبينما تعثر فيوري إلى الوراء، تقدم أوسيك للأمام بمجموعة مذهلة أخرى، بما في ذلك خطافية يسارية مذهلة.

وبدا للحظة أن الحكم مارك نيلسون قد يوقف القتال.

بدلاً من ذلك، قام نيلسون بإلغاء أولكسندر أوسيك وأعطى فيوري الرقم 10، بينما نجا من الجولة مع دق الجرس بعد ثانية واحدة فقط.

وبأعجوبة، تعافى فيوري بما يكفي بين الجولات ليعود ويمنح أوسيك كل ما يمكنه التعامل معه خلال الـ 12 دقيقة الأخيرة.

لكن يبدو أن تلك اللحظة المحورية صنعت الفارق في النهاية.

قرار منقسم وتصريح مثير للجدل

وسجل الحكام المعركة 115-112 و114-113 لصالح أولكسندر أوسيك، فيما ذهب القاضي الثالث 114-113 لصالح فيوري.

وكان هذا كافيًا ليحقق أوسيك الفوز، حيث ظل دون هزيمة، وأصبح الآن بطل الوزن الثقيل بلا منازع.

وقال أوسيك والعاطفة تغمر وجهه: “شكرًا جزيلاً لفريقي.. إنه وقت رائع، إنه يوم عظيم”.

من جانبه، قال فيوري لأوسيك “أحسنت”، بينما كان المقاتلان يتعانقان في الحلبة، لكن “الملك الغجري” اعتقد بوضوح أنه فعل ما يكفي ليستحق النصر.

وصرح فيوري: “أعتقد أنني فزت بهذه المعركة”.

وواصل: “أعتقد أنه فاز في عدد قليل من الجولات ولكني أعتقد أنني فزت بمعظمها”.

وأكد: “كلانا خاض معركة جيدة، أفضل ما يمكننا القيام به. بلاده في حالة حرب لذا فإن الناس يقفون إلى جانب الدولة في حالة حرب”.

وختم: “لا تخطئوا، لقد فزت بهذه المعركة، في رأيي. سأعود لاحقا. لقد حصلت على شرط إعادة المباراة. سنقوم بإعادتها في أكتوبر”.

تابعوا موقعنا ArabsMMA.com لمعرفة كل جديد في عالم الفنون القتالية المختلطة

أضف تعليق

تعليق(ات)