Arabs MMA

شائع

الأخبار

بعد هجوم الحافلة… عقوبة قاسية من الـ “UFC” في إنتظار ماكريغور

AC840789-1E51-4A4C-B894-54217559C52E

ظهر المقاتل الأيرلندي كونور ماكغريغور في فيديو مثير للجدل، حيثُ كان رفقة عدد كبير من الأشخاص داخل المرأب الخاص بقاعة منافسات “UFC 223″، ليقوم بمهاجمة حافلة ويعتدي عليها عبر القاء الأشياء بطريقة عدائية غير مُبررة، ليتم اعتقاله من قبل الشرطة بعد ذلك بسبب هذا التصرف.

وهاجم كونور ماكغريغور حافلة كانت تقل المقاتل الروسي خبيب نورماغوميدوف وفريق عمله والجهاز الفني، وذلك لدى خروجهم من مرآب السيارات لأحد الفنادق. وظهل المقاتل الأيرلدي في الفيديو المصرور وهو يعتدي على الحافلة بعد أن حاول حمل أي شيء بغية ضرب الحافلة.

وألقى ماكغريغور حاجز حديدي على الحافلة مما أدى إلى تحطم إحدى نوافذ الخلفية. وفي وقت حاول أعضاء فريقه الذين كانوا يرافقونه ابعاده عن الحافلة التي كانت تتقدم للخروج من المرآب، حاول ضرب الكثير من الأشياء الأخرى، إلى حين تدخل رجال الأمن لفض الاشتباك واحتجاز ماكغريغور بسبب هذه الهجوم العدائي.

A post shared by ArabsMMA.com (@arabsmma) on

ووفقاً لما تناقلته بعض الصحف البريطانية، فإن الشرطة اعتقلت ماكغريغور على الفور واحتجزته للتحقيق معه بسبب هذه الحادثة الغريبة، إلا أنه خرج بعد ذلك بضمانة رئيس الـ “UFC” الذي طلب خروجه على كفالته وذلك لأنه سيُعاقبه بنفسه في وقت لاحق.

A post shared by ArabsMMA.com (@arabsmma) on

وفي هذا الإطار كشفت موقع “أسبين” الرياضي أن الشرطة في نيويورك جرّمت ماكغريغور ثلاث تُهم (إثنتين جنحة الإعتداء المسلح والثانية جناية الأذى الجنائي المتعمد). وذلك وفقاً لكل الفيديوهات المُسربة التي ظهر فيها ماكغريغور وهو يُهاجكم الحافلة بطريقة متعمدة.

كما تداولت بعض وسائل الإعلام بأن شرطة نيويورك منعت طائرة المصارع الإيرلندي مُنع من السفر كما نشرت مذكرة بحث بحقه. كما وعلق رئيس الـ “UFC” دانا وايت على الحادثة وقال لقناة “أسبين”:

“قد اجتاحوا المبنى ووصلوا إلى مكان تجمع المقاتلين، وبدأوا بمهاجمة الحافلات وكسروا إحدى النوافذ، وأصيب المقاتل مايكل شييزا. لديه جرح في رأسه ووجهه وهو الآن في المستشفى”.

وأضاف دانا وايت:

“هذا العمل من الأبشع في تاريخ هذه الشركة. لا، لن أتحدث مع كونور ماكغريغور في الوقت الحالي أبداً”.

في وقت تحدثت بعض الصحف الرياضية البريطانية عن أن ماكغريغور قد يواجه خطر الإقصاء من الـ”UFC”.

يُذكر أن بعهض التقارير الصحافية أشارت إلى أن مهاجمة ماكغريغور للحافلة كان سببه زميله أرتيم لوبوف الذي كان دخل في مشادة كلامية كادت أن تؤدي إلى عراك مع المقاتل خبيب نورماغوميدوف في بهو أحد الفنادق تحضيراً لمواجهات “UFC 223”.

أضف تعليق

تعليق(ات)