Arabs MMA

شائع

الأخبار

جوانا يدرزيتشيك تدخل في حرب كلامية مع روز ناماجوناس قبل نزالهما على اللقب بـ يو أف سي 217

قبل أن تنصب جوانا يدرزيتشيك نفسها ملكة للـ strawweights, كانت ناماجوناس تنافس على اللقب بـ يو أف سي في عام 2014 ضد كارلا إسبارزا. في نهاية المطاف سقطت ناماجوناس أمام إسبارزا عن طريق الاستسلام في الجولة الثالثة، لكن ذلك التجربة ايقظت شيئا داخل “ثوج روز”، لتصبح مختلفة عما كانت من قبل بسلسة نزالات (4 – 1 ) دفعتها للدخول في صراع على اللقب ضد يدرزيتشيك يوم 4 نوفمبر المقبل.

كان تطور ناماجوناس من خلال الفترة السابقة جعلها واحدة من أقوى المقاتلين والأكثر إثارة داخل يو أف سي على مدى السنوات الأخيرة لتقترب من اللقب مرة أخرى على امل أن لا يكرر التاريخ نفسه خلالها نزالها بـ يو أف سي 217.

وقال ناماجوناس في المؤتمر الصحفي الخاص بنزالها بـ يو أف سي 217 ، أنها تعلمت من نزالها الأول على اللقب وأصبحت تمتلك مستوى أفضل عن السابق ، كما انها تسعى لتصبح بطلة الوزن وتجاوز الماضي بعد أن أصبحت قوية ، موضحة انها ستستمر في تطوير مستواها خلال الفترة المقبلة.

الناحية العقلية هي القضايا التي تحدثت عنها يدرزيتشيك حيث قالت في المؤتمر الصحفي إن ناماجوناس تعاني من غيبوبة وغير مستقرة عقليا .

“أنها لا تريد التفاعل مع وسائل الإعلام ، وكنت لا تريد أن تتفاعل مع وسائل الاعلام. كيف تريد أن تكون بطلة والتعامل مع كل هذه الأمور؟ أنها غير مستقر عقليا، ومنكسره بالفعل، وسوف أقوم بكسرها مرة أخرى في النزال”.

وأشارت يدرزيتشيك أن عدم الاستقرار العقلي أصبح السبب الرئيسي لخوض ذلك النزال ، مضيفة أن ناماجوناس تعاني من مشاكل شخصية ولن تصبح بطلة أبدا.

وأوضحت يدرزيتشيك أنها تسعى لتخطي الرقم المسجل روندا روزي للدفاع عن اللقب في السيدات وذلك بفوزها بـ يو أف سي 217.

وعلى جانب أخر أكدت ناماجوناس لست متأكدا مما إذا كان هناك اختلاف ثقافي بينها وبين يدرزيتشيك لتتعامل معها بهذه الطريقة ، موضحة انها لا تأخذ هذه الأشياء على محمل الجد .

وأشارت ناماجوناس أن النزال يمثل جزء كبير من حياتها حيث أنها بدأت في الصراع هي وعائلتها عقب وفاة والدها ، موضحة أن عائلتها لديها تاريخ من المرض العقلي.

“لقد تمزق عائلتي من قبل هذا. توفي والدي ولم يكن متواصل معي لأنه كان مصابا بالفصام، وعائلتها لديها تاريخ من المرض العقلي . لذلك، هذه الصراع يعني الكثير بالنسبة لي، وليس فقط على الحزام. انها اكثر من ذلك، وأنا فقط أريد أن ألهم الآخرين أن يفعلوا ما يريدوا القيام به، والقيام بما يجعلهم سعداء، ويكون شخص جيد، ويمكنك التغلب على أي شيء”.

واختتمت ناماجوناس حديثها بأنها ليست قلقة من النزال أمام يدرزيتشيك وذاهبة لتحقيق اللقب ، مؤكدة أنها تأمل في جعل فنون القتال المختلطة في مكان مختلف. وأنها ذاهبة لخوض النزال لتحقيق اللقب .

“أريد فقط أن أحاول أن أجعل فنون القتال المختلطة في مكان أفضل. هذا هو ما ولدت من أجل القيام به. أن يدرزيتشيك قد تكون مجنونة، ولكني خطيرة جدا”.

أضف تعليق

تعليق(ات)