Arabs MMA

شائع

UFC الأخبار

جون جونز يرد على اتهامات عاملة اختبار المخدرات عبر بيان وفيديو

اعترف جون جونز باستخدام لغة بذيئة، لكنه نفى أي تهديد خلال عملية جمع العينات التي أجرتها المنظمة الدولية (DFSI).

وكشف تقرير حادثة قسم شرطة ألبوكيركي (نيو مكسيكو)، يوم السبت، أن جامعة العينات أخبرت الشرطة أن جونز هددها وأخذ هاتفها.

وقدمت APD لاحقًا مذكرة استدعاء بتهمة الاعتداء و”التدخل في الاتصالات”.

ولم يتم إدراج جونز، البالغ من العمر 36 عامًا، على أنه تم القبض عليه حتى وقت النشر، وفقًا للسجلات الموجودة على الإنترنت.

وبعد ساعات من انتشار الخبر، أصدر جون جونز بيانًا على إنستغرام.

وكان البيان مصحوبًا بمقطع فيديو لكاميرا مراقبة منزلية يظهر جونز واثنين من جامعي العينات وهم يخرجون من منزله ويتبادلون التحية.

وكتب جونز: “أريد أن أتناول التقارير المتعلقة بتهديدي المزعوم لحياة أحد مختبري المخدرات وأخذ الهاتف”.

وأضاف: “أريد أن أوضح أن هناك مقطع فيديو يُظهر كلا من مختبري المخدرات وهما يغادران منزلي بعد جلسة الاختبار”.

وتابع: “لقد تبادلنا التحية والعناق. على الرغم من أنني شعرت بالإحباط بسبب عدم الاحترافية واستخدمت الألفاظ النابية بسبب الإحباط”.

وأكد جون جونز: “انتهى الأمر بشكل ودي، ولم يكن هناك أي تهديد على الإطلاق”.

وأوضح: “كنت أحتفل بالفعل بعيد ميلاد أحد الأصدقاء في منزلي، وأعتقد أنه من الطبيعي تمامًا أن أحتفل في منزلي”.

وربما يأتي هذا التوضيح من جونز، بعد أن قالت العاملة أنه ربما كان مخمورًا لأن رائحة الخمر كانت تفوح منه.

وواصل جونز: “يجب أن أقول إن هذا المختبر بالتحديد تصرف بشكل غير احترافي تمامًا”.

وأردف: “المختبر انتهك البروتوكول القياسي إلى جانب قوانين HIPAA”.

وختم: “طوال 20 عامًا من إخضاعي لاختبارات المخدرات، لم أواجه مثل هذه الحادثة مع ضابط DCO من قبل”.

ووقع الحادث المزعوم في 30 مارس داخل مرآب منزل جونز.

واتهمت العاملة جونز بأنها كانت في حالة سكر، وتوجيه تهديد مستتر بالقتل، وأخذ هاتفها.

وقالت إنها كانت مرعوبة ولم تسترد هاتفها إلا بعد أن تركه جونز لمحاولة تقديم العينة مجددا.

تابعوا موقعنا ArabsMMA.com لمعرفة كل جديد في عالم الفنون القتالية المختلطة

أضف تعليق

تعليق(ات)