UFC الأخبار

ماكغريغور يصف الحكم غودارد بـ “الجرذ” أثناء حادثة اقتحام القفص

Selection_010.0

يبدو أن المقاتل الأيرلندي الشهير كونور ماكغريغور استحق لقبه “سيء السمعة” نهاية هذا الأسبوع بعد حادثة اقتحامه لقفص حدث Bellator 187 بمدينة دبلن واعتدائه على الحكم الشهير مارك غودارد وأحد طاقم التنظيم.

في شريط فيديو تداولته مواقع إخبارية مختصة في الفنون القتالية المختلطة ظهر ماكغريغور ويتحدث بزهو عن مواجهته مع غودارد، حيث قال إنه وصف هذا الأخير بـ “الجرذ”.

بطل منظمة UFC لوزن 70 كغ وأبرز نجومها حاليا معروف بتصرفاته المشاغبة، لكن تصرفه يوم أمس السبت وهو يقتحم قفص النزال الذي كان يجمع زميله في الفريق، تشارلي وارد وخصمه جون ريدموند بعدما أسقطه وارد بضربة قاضية لم يتسنى للحكم تحديد ما إذا كانت قد وقعت قبل قرع جرس نهاية الجولة أو بعده.

بيد أن ماكريغور سارع لاقتحام القفص ودخل في شجار مع فريق التنظيم وحكم المباراة الذي اتضح أنه لم يكتفي بالاعتداء عليه جسديا، بل أيضا لفظيا من خلال نعته بـ “الجرذ”.

ماكغريغور عمد كذلك إلى صفع أحد رجال طاقم التنظيم في لقطة وثقتها الكاميرات التي رصدت الفوضى التي زرعها المقاتل الشهير أثناء احتفاله الهستيري بضربة زميله القاضية.

غودارد كان قد دخل في مواجهة سابقة مع ماكريغور في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب عدم انضباط بطل UFC خلال حدث المنظمة بمدينة غدانسك ببولندا حيث كان يقترب من القفص لتوجيه تعليمات لزميله في الفريق أرتيم لوبوف رغم أنه لم يكن رسميا ضمن مرافي هذا الأخير ممن يحق لهم ذلك، ما حذا بالحكم لمطالبته بالابتعاد عن القفص.

التصرفات المنفلتة ليست شيئا جديدا على ماكريغور. فخلال مؤتمر صحفي في شهر غشت/آب 2016 قبيل نزاله الثاني ضد الأمريكي نايت دياز، شرع بطل UFC في تبادل رمي قنينات المياه مع أعضاء فريق المقاتل المعروف بدوره بشغبه.

هذا التصرف كلف ماكغريغور غرامة بقيمة 150 ألف دولار. لكن المقاتل الأيرلندي ظل وفيا لعادته، وقابل الأمر بسخرية.

 

أضف تعليق

تعليق(ات)

آخر المقالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!