الأخبار

محمد فخر الدين يقهر أنيس الحجاجي في مواجهة قوية للغاية

fakhreddine

تصوير : Darren Arthur Photography

خلال حدث “ديزرت فورس 23”  الذي احتضنه ملعب غزيز بلبنان تحت إشراف الاتحاد اللبناني للفنون القتالية المختلطة، لم تخيب النزالات الثلاثة في البطاقة الرئيسية آمال الجمهور والمشاهدين المتعطشين لرؤية أفضل ما يمكن أن تقدمه البطولة، كانت الأنظار متجهة بالخصوص للمواجهة بين اللبناني محمد فخر الدين والمغربي أنيس الحجاجي على اللقب المؤقت لوزن 77 كغ.

في مواجهة كان يصعب التكهن بنتيجتها بالنظر إلى قيمة فخر الدين والحجاجي باعتبارهما من بين أفضل المقاتلين العرب، كان النزال مفتوحا بقوة على احتمال انتصار فخر الدين، المقاتل الصلب ذي اللكمات القوية والقوة الانفجارية، أو تفوق الحجاجي صاحب الخبرة والتجربة في الجوجيتسو البرازيلية.

انطلق النزال بقوة حيث حاول أنيس الحجاجي إسقاط محمد فخر الدين على الأرض، لكنه اصطدم بصمود من البطل اللبناني الذي قلب الطاولة على المقاتل المغربي أكثر مرة وتمكن من تسديد لكمات قوية إلى البطل السابق لفئة خفيف المتوسط كادت تنهي النزال في الجولة الأولى.

مع بداية الجولة الثانية وجد الحجاجي نفسه في ورطة بعد انهال عليه فخر الدين بلكمات قوية أفقدته توازنه وجعلته في وضعية دفاع أغلب الوقت، وفي بحث يائس عن حركة استسلام، لكنه كان قريبا من الخسارة بسبب اللكمات القوية التي وجهها له فخر الدين وجعلت وجهه ينزف ويتورم، قبل أن ينقذه جرس انتهاء الجولة الثانية.

خلال الجولة الثالثة استمر الحجاجي في بحث يائس لأخذ النزال إلى الأرض دون نتيجة، حيث استمر في تلقي اللكمات القوية والركلات من مقاتل نادي “يوث سبورتنغ كلوب”. وفي حين كان الجميع ينتظر انتهاء النزال بالضربة القاضية أو إجماع الحكام، تدخل الحكم الرئيسي لإعلان انتهاء النزال الذي كان غير متكافئ بالنظر إلى التفوق الواضح لفخر الدين.

وبعد أن أثبت نفسه ضد البطل السابق لوزن 77 كغ وضد كل من واجههم في هذه الفئة، أصبحت الأنظار تتجه منذ الآن إلى الليلة التي سيدخل فيها محمد فخر الدين قفص المواجهة ضد البطل التونسي منير لزاز في قتال ينتظر أن يدخل تاريخ منظمة Desert Force.

أضف تعليق

تعليق(ات)

أضف تعليق

إضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر المقالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!