الأخبار

خوسي ألدو يعتقد أن ما فعله كونور ماكغريغور في بيلاتور أمر طبيعي

على الرغم من أن المقاتل خوسي ألدو لا يزال لديه أمل في إعادة نزاله أمام كونور ماكغريغور، وكان دائما صاخبا عن الرغبة في الانتقام من منافسه، لكنه يدرك أن ما فعله ماكغريغور في قفص بيلاتور في دبلن أمر طبيعي ويمكن له أن يفعل مثله ، خاصة حينما يتعلق النزال بزملائه في الفريق.

وكان ماكغريغور قد اقتحم قفص بيلاتور خلال الحدث الذي أقيم قبل بضعة أسابيع بمدينة دبلن أثناء إسقاط زميله في الفريق، تشارلي، لخصمه بالضربة القاضية. عملية الاقتحام الجنونية صاحبها اعتداء بالدفع على حكم المباراة، مارك غودارد، وأحد مسؤولي التنظيم، الذي قام ماكغريغور بصفعه، وذلك لأن الرجلين معا طالباه بالبقاء بعيدا عن القفص.

ولذلك عندما سئل حينما سئل هوسه عن ذلك الحدث قال :

“لم أر الفيديو، لكنني سمعت عنه. “أعتقد أنه أمر طبيعي. أنه رجل عاطفي، وعندما يقاتل الإيرلندي الشعب الإيرلندي يقف كله بجانبه ، لذلك أنا لا أدينه”.

وأوضح ألدو أن ماكغريغور لم يفعل ذلك لجذب الانتباه ،مشيراً أنه فعل ذلك من قبل حينما فاز أحد زملائه بالفريق ، حيث قام ماكغريغور بتمزيق سرواله .

وأضاف ألدو أنه فعل مثل ذلك الأشياء في عدد من منظمات فنون القتال المختلطة حيث يقوم بالذهاب إلى القفص ويتلقى تحذير من الحكم ، مؤكدا أن ذلك يحدث نتيجة التعاطف مع ما يحدث داخل القفص وحرارة اللحظة ، وأوضح أن هناك أشياء تحدث أكبر من قواعد اللعبة.

وسوف يبحث ألدو عن استعادة لقب يو أف سي بالـ featherweight عندما يواجه ماكس هولواي بـ يو أف سي 218 ، كما أن عودة ماكغريغور إلى فنون القتال المختلطة لم تحسم حتى الأن.

أضف تعليق

تعليق(ات)

آخر المقالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!