الأخبار

هل ينجح إبراهيم الصاوي في أول اختبار له في مسيرة استعادة اللقب؟

sawi

في نهاية العام الماضي لم ينجح المقاتل المصري إبراهيم الصاوي في الحفاظ على درع 84 كغ في أول اختبار للدفاع عنه، بعد أن خطف اللبناني المتمرس في رياضة الجوجيتسو، محمد كركي، منه اللقب في المواجهة التي جمعتهما برسم نهائي “ديزرت فورس الأكاديمية” في موسمهما الثالث.

ويعود المقاتل المصري الشرس اليوم إلى قفص “ديزرت فوس” منذ ضياع اللقب الذي رافقه جدل كبير بسبب عدم اقتناع إبراهيم الصاوي وفريقه بنتيجة النزال وطعنهم في نزاهة الحكام، حيث سيلتقي بالفرنسي من أصل عربي ياسين بنداوي برسم “ديزرت فورس” 22 بالأردن.

تجاوز بنداوي سيكون هو هدف المقاتل المصري الشرس في إطار مسعاه لاستعادة اللقب وخوض نزال ثأر صد محمد كركي. ويبدو أن المهمة لن تكن سهلة أمام مقاتل متمرس مثل ياسين بنداوي الذي خاض 10 نزالات في الفنون القتالية المختلطة، فاز في سبعة منها.

احتمال خسارة إبراهيم الصاوي سيعقد المسألة بالنسبة للمقاتل المصري الذي أبان من خلال نزالات عدة، خصوصا مواجهته ضد الأردني هاشم أرخاغا، التي يعتبرها البعض أفضل مواجهة عرفتها “ديزرت فورس”، أبان أنه مقاتل صلب يقدم كل ما في جعبته لأجل الظفر بالفوز.

هذا الاحتمال، الذي يظل قائما بالرغم من قوة لاعب الكيك بوكسينغ المصري، قد يصعب من مهمته لاستعادة اللقب وقد يجبره على الانتظار أكثر مما كان يأمل من أجل الحصول على فرصة التنافس على الدرع مجددا.

بالمقابل، فإن تحقيق بالنسبة لإبراهيم الصاوي سيكون بمثابة تذكرة له لخوض نزال الثأر ضد محمد كركي. فهل ينجح البطل المصري في أول اختبار له في مسار استعادة درع “ديزرت فورس”؟

أضف تعليق

تعليق(ات)

أضف تعليق

إضغط هنا لإضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر المقالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!